الديوان » الإمارات » مبارك بن حمد العقيلي »

إن نكن يا حبيب بالرغم غبنا

إن نكن يا حبيب بالرغم غبنا

عنك والله في هوى ما رغبنا

كم رأيناك حاضراً حين غبنا

نحن قوم نرى فراقك غبنا

ونرى القرب منك حتماً وفرضا

.

ومحيّاك ما عن العهد حلنا

وعرى الصبر مذ نأيت حللنا

وكما شاءه هواك افتعلنا

أنت إن كنت قد غضبت جعلنا

لك حر الوجوه أرضاً لترضى

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس