الديوان » الإمارات » مبارك بن حمد العقيلي »

متى يرحم المشتاق والوامق المضنى

متى يرحم المشتاق والوامق المضنى

فقد زاده الهجران مع وهنه وهنا

حجى والحجى قد فرمنه وما رجى

له عودة حيث الحجى يتبع الظعنا

مضى قاصداً حياً حياتي عندهم

خفاء وأبقاني لفرط الأسى رهنا

درى أنني صب معنى بحبه

دوائي رؤياه فضن بما ظنا

خبوت هواه عن صديق وكاشح

مدى العمر لا أبديه حاشا وان أفنى

لأني وفي إن صفى لي وان جفى

حرام على قلبي الجفاء الذي يعنى

فيا عوضاً لولاك ما بت ساهراً

معنى صريع الوجد انتظر الدفنا

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس