الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ما علمنا من لؤلؤ ما ذكرتا

ما علِمْنا من لؤلؤٍ ما ذكرتَا

هي وقفٌ إذا هممتَ فَعَلْتا

بغلَةُ النيك لؤلؤٌ فالْهُ عنها

تُعلَفُ الأيرَ ليس تُعلَفُ قَتَّا

قد ركبنا الذي ركبتَ زماناً

وركضنا في حلبةٍ وركضتا

إن بيتَ الفتاة بيتُ سِفاحٍ

كلما شئتَ فيه نيكاً وجدتا

غير أني أراك تفخرُ أني

بك قد لُطْتُ مرة ثم تبتا

فهنيئاً نيكي لأمك قِدماً

ولك الآن إذ علينا فخَرْتا

يا ابن عبدونَ قد عهِرنا قديماً

وحديثاً بلؤلؤٍ وعهِرتا

كان غَنَّى في مجلس فلحَيْنا

فانثنى ساكتاً فقلنا أجدتا

سُرَّنا بالسكوت يرحَمُكَ اللـ

ـهُ فإنَّا في نِعمةٍ ما سَكَتَّا

ما تُبالي خَرِيتَ في مجلس القوْ

م إذا ما غنَّيتَهم أم ضَرَطتا

ويَخالُ النديمُ أنّك تفسو

إن تنفستَ نحوه أو نَكَهتَا

إن دعوناكَ للِّواط فلا بِدْ

عاً وإن كان باطلاً ما زَعَمتا

فقديماً لِواطُ أمّك معرو

فٌ بيحيى بن صالحٍ قد عَلِمتا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس