الديوان » لبنان » إيليا ابو ماضي »

المرء في غفلاته وسباته

المَرءُ في غَفَلاتِه وَسُباتِهِ

وَالدَهرُ كَالرِئبالِ في وَثَباتِهِ

وَالعُمر وَالزَمانُ يَجِدُّ في

إِخفائِه وَالمَرءُ في إِثباتِهِ

وَالحَربُ لا تَنفَكُّ بَينَهُما وَلا

يَنفَكُّ هَذا المَرءُ في حَسَراتِهِ

لا تَعجَبوا مِن جَهلِه وَغُرورِهِ

وَتَعَجَّبوا إِن حالَ عَن حالاتِهِ

يَسعى وَلا يَدري إِلى حَيثُ الرَدى

وَكَذا الفَراشُ يَحومُ حَولَ مَماتِهِ

وَتُحَبِّبُ الدُنيا إِلَيهِ نَفسَهُ

فَيُطيعُها وَالنَفسُ مِن آفاتِهِ

وَيُضيرُها إِفلاتُهُ مِن قَيدِها

وَسَعادَةُ الإِنسانِ في إِفلاتِهِ

يَلقى الضَراغِمَ غَيرَ مُكتَرِثٍ بِها

فَإِذا سَطَت ضَرَبَت عَلى سَطَواتِهِ

وَما قاتَلَ البَطَلَ النَجيدَ غَضَنفَرٌ

إِنَّ الغَضَنفَرَ مَن عَصى شَهَواتِهِ

معلومات عن إيليا ابو ماضي

إيليا ابو ماضي

إيليا ابو ماضي

إيليا بن ضاهر أبي ماضي.(1889م-1957م) من كبار شعراء المهجر. ومن أعضاء (الرابطة القلمية) فيه. ولد في قرية (المحيدثة) بلبنان. وسكن الإسكندرية (سنة 1900م) يبيع السجائر. وأولع بالأدب والشعر حفظاً ومطالعةً ونظماً...

المزيد عن إيليا ابو ماضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إيليا ابو ماضي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس