الديوان » العصر المملوكي » المعتضد بن عباد »

رعى الله حالينا حديثا وماضينا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

رعى اللَه حالينا حديثاً وماضينا

وإن كنت قد جردت عزمي ماضينا

فما لليالي لا تزال ترومني

ويرمين مني صائب السهم قاضيا

وقد علمت أن الخطوب تطوعني

وما زلت من لبس الدنيات عاريا

أجددت في الدنيا ثياباً جديدةً

يجدد منها الجود ما كان باليا

فما مر بي بخلٌ بخاطر مهجتي

ولا مر بخل الناس قط بباليا

ألا حبذا في المجد إتلاف طارفي

وبذلي عند الحمد نفسي وماليا

معلومات عن المعتضد بن عباد

المعتضد بن عباد

المعتضد بن عباد

عباد بن محمد بن إسماعيل، ابن عباد اللخمي، أبو عمرو، الملقب بالمعتضد بالله. صاحب إشبيلية، في عهد ملوك الطوائف. كان في أيام أبيه يقود جيشه لقتال بني الأفطس وغيرهم. وولي..

المزيد عن المعتضد بن عباد

تصنيفات القصيدة