الديوان » تونس » الباجي المسعودي »

ما اسم إذا صحفته يا سيدي

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

ما اسمٌ إِذا صَحّفتَهُ يا سَيِّدي

عادَ العقولَ وَصادَقَ الأَرواحا

أَمّا إِذا صَحَّفتَهُ وَعَكَستَهُ

وَحَذَفتَ حَرفاً مِنهُ صارَ سِلاحا

وَنَظيرُهُ في صَحنِ خَدّ مُعَذّبي

مَهما تَماجَنَ أَو أَدارَ الراحا

حازَ السِيادَةَ في الحَديثِ وَبَذّهُ

في الغابِ قَرمٌ لا يُرامُ كِفاحا

وَحَسِبتَهُ في ص وَالقُرآنَ قَد

أَلفوهُ إِن عَدّوا لاسوسَ صِحاحا

ضَمَّنتَ ما جا في النَتيجَةِ قَولَها

ما في الضحى أُنساً لَها وَسَماحا

وَاللَهُ يَحرِصُ عِزّكُم وَجَلالَكُم

مَرَّ اللَيالي غُدوَةً وَصَباحا

معلومات عن الباجي المسعودي

الباجي المسعودي

الباجي المسعودي

محمد الباجي بن أبي بكر عبد الله بن محمد المسعود البكري التبرسقي التونسي أبو عبد الله. مؤرخ، من كتاب تونس وشيوخها، مولده ووفاته فيها، تقدم لخطة الكتابة على عهد الباي..

المزيد عن الباجي المسعودي

تصنيفات القصيدة