الديوان » العصر الاموي » الأقيشر الأسدي »

فإن أبا معرض إذ حسا

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

فَإِنَّ أَبا مُعرِضٍ إِذ حَسا

مِنَ الراحِ كَأساً عَلى المِنبَرِ

خَطيبٌ لَبيبٌ أَبو مُعرِضٍ

فَإِن ليمَ في الخَمرِ لَم يَصبِرِ

أَحَلَّ الحَرامَ أَبو مُعرِضٍ

فَصارَ خَليعاً عَلى المَكبَرِ

يُجِلُّ اللِئامَ وَيَلحى الكِرام

وَإِن أَقصروا عَنهُ لَم يُقصِرِ

معلومات عن الأقيشر الأسدي

الأقيشر الأسدي

الأقيشر الأسدي

المغيرة بن عبد الله بن مُعرض، الأسدي، أبو معرض. شاعر هجاء، عالي الطبقة من أهل بادية الكوفة، كان يتردد إلى الحيرة. ولد في الجاهلية ونشأ في أول الإسلام وعاش وعّمر..

المزيد عن الأقيشر الأسدي