الديوان » العصر الأندلسي » ابن أبي الخصال »

تقدم هوى أو تأخر نهى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

تقدَّم هوى أو تأخَّر نُهى

فإنّ إلى رَبِك المنتَهى

وقد حُفَّ بالشَّهوات الجَحيمُ

فَخُذ أَو فَذَر كلَّ ما يُشتهى

وأجرَأُ من كُلِّ ذِي لِبدَةٍ

جَرِيءٌ عَلى اللَهِ فيما نَهى

يَرى الأَمرَ جدَّاً ولا يَمتَرِي

ويَلهو على العلم فيمن لَها

ولو صَدَقَت عَينُه قلبَهُ

لَما تَيَّمَتهُ عُيونُ المهى

ولَو كان ذا مِرَّةٍ داهياً

لدافع عن نفسِه ما دَهى

وقد يُذهِبُ الحِرصُ عقلَ اللّبي

ب حتّى يبيعَ النُّهى باللُّهى

ويَعيي عَنِ البَدرِ في تمِّهِ

ويُتعِبُ ألحاظَهُ في السُّهى

معلومات عن ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

محمد بن مسعود بن طيّب بن فرج بن أبي الخصال خلصة الغافقي، أبو عبد الله. وزير أندلسي، شاعر، أديب، يلقب بذي الوزارتين، ولد بقرية (فرغليط) من قرى (شقورة) وسكن قرطبة..

المزيد عن ابن أبي الخصال