الديوان » العصر الأندلسي » ابن أبي الخصال »

حدا وما خفض في سوقه

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

حَدا وما خفَّضَ في سُوقِهِ

واعتَسفَ المَجهَلَ حتَّى حُدِي

لَم تَبكِ لِلعادي سماءٌ ولا

أرضٌ فَيا خَيبَتَهُ إذ عُدِي

وذاكَ ناديهِ على رَغمِهِ

كأنَّه من وحشةٍ ما انتُدي

وكلُّ يَعسُوبٍ غدا قدوةً

يودُّ يَوماً أنَّه ما اقتُدي

طُلّ كما طُلَّت دماءٌ بهِ

فَما وَداها وَهوَ ذا ما وُدي

كالرَّبعِ لا يُصغي صَداهُ إلى

داعٍ ولا يُجدِي إذا ما اجتُدِي

معلومات عن ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

محمد بن مسعود بن طيّب بن فرج بن أبي الخصال خلصة الغافقي، أبو عبد الله. وزير أندلسي، شاعر، أديب، يلقب بذي الوزارتين، ولد بقرية (فرغليط) من قرى (شقورة) وسكن قرطبة..

المزيد عن ابن أبي الخصال

تصنيفات القصيدة