الديوان » العصر الأندلسي » ابن أبي الخصال »

وصاحب ما مثله صاحب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

وصاحبٍ ما مِثلُهُ صاحِبٌ

جَلدٍ على مَرّ اللّيالي صَبُور

لم ألقَهُ في العُسر إلّا انثَنى

يُسراً وأجلَت كُربتي عن حُبور

وكيف لا أشكرُ مَن جَدُّهُ

ووُدّه أجهضَ عنّي الثّبورُ

من بعد ما صَيَّرني أُكلةً

ضُمّت عَليها لهواتُ القُبور

وكم لهُ يَكلؤهُ اللَهُ مِن

تِجارةٍ في مِثلها لا تَبُور

أتاحَهُ اللَهُ وقد كادَ أن

يغلق رَهني عند أهل الزَّبُور

حَتّى اقتسَمنا خُطَّتَي فرقةٍ

لهُ مقامٌ ولِرَحلي عُبور

واعتَرضَت دجلةُ ما بَينَنا

كان الغُمَيصاءَ وكنتُ العَبُور

معلومات عن ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

ابن أبي الخصال

محمد بن مسعود بن طيّب بن فرج بن أبي الخصال خلصة الغافقي، أبو عبد الله. وزير أندلسي، شاعر، أديب، يلقب بذي الوزارتين، ولد بقرية (فرغليط) من قرى (شقورة) وسكن قرطبة..

المزيد عن ابن أبي الخصال

تصنيفات القصيدة