الديوان » العصر العثماني » زينب الشهارية »

أين الصفا والخلق المرتضى

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

أين الصفا والخلق المرتضى

حين التداني والزمان الزمان

وفت امام العصر من أذعنت

لامره فيما مضى الخافقان

البر اسماعيل ذاك الذي

كان من الرحمن حقا معان

من مصرها ألقت مقاليدها

اليه والهند واقصى عمان

فرحمة الله على وجهه

تنهل ما دارت صروف الزمان

سرعان ما انسيت ذاك الصفا

والانس في تلك المغانى الحسان

سقين اياماً بتلك الربى

وذلك العهد وذاك الاوان

ما كدر الوصل وغال الوفا

وما لذاك الصدق في الود مان

متى ارى حظك يا سيدي

يسمو إِلى الافلاك يا ذا المصان

عسى الحكيم العدل في امره

الراحم الديان ذو الامتنان

مدبر الأمر على ما يشا

في كل يوم منه أمر وشان

يقضى لنا بالجمع بعد النوى

من أين لي انظركم بالعيان

ودم لكسب العلم ترق العلى

حتى تنال السبق يوم الرهان

معلومات عن زينب الشهارية

زينب الشهارية

زينب الشهارية

زينب بنت محمد بن أحمد بن الإمام الناصر، اليمنية الشهارية. شاعرة نابغة من بيت الإمامة، مولدها ووفاتها في شهارة (من بلاد الأهنوم، في شمالي صنعاء)، قرأت العلوم العربية والمنطق والأصول،..

المزيد عن زينب الشهارية

تصنيفات القصيدة