الديوان » العصر العباسي » ابن بابك »

خلقت يقظان مروح العنان

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

خلقت يقظان مروح العنان

موقّر الجأش جموح الجنان

أظلم الدهر فقد سرّني

وعشت من أحداثه في أمانِ

فإن تكن أيام دهري خلتْ

فشأن أيامي البواقي وشاني

لقد تفيَّأتُ ظلال الصبا

وصمّ عن طاعتي العاذلان

واستوقفت طرفي خصور الدمى

وانتهبت عقلي حضور الدنان

أفتق جلد الليل عن ضوئها

والصبح كالنار خلال الدخان

يسعى بها في سقطات الندى

أغنُّ معقودُ حواشي اللسانِ

مروّعُ المقلة طاوي الحشى

مؤنّث الدلِّ مريض البنان

مقرطقٌ تنفر أذياله

عن موجةٍ يجذبها غصن بان

مزنَّرٌ يقلق سرباله

كأنّما زرّ على خيزران

في يده شمطاء مقتولةً

ترفل في ملحفتي أرجوان

إذا استدارت فرقاً صرّحت

عن شررٍ وابتسمت عن جمان

إذا ظغا لؤلؤه خلته

طلاًّ على أرضٍ من الزعفران

تذكّرني أنفاسها سحرةً

والليل والصبح طليقا رهان

نشوةَ أنفاس الأمير الذي

أدرك ما شاء برغم الزمان

يا قلم الأمة درْ بالذي

تهوى فقد دان لك المشرفان

مقبل الراحة ما صُوِّرت

كفّاه إلا للندى والطعان

فالحزم والعزم له عدّةٌ

والمال والسيف له جنّتان

قد رقم النيروز وشْي الرُّبا

فارقم حواشي جامك الخسرواني

واقتبل اللّذات واستدعها

باللهو والقصف وعزف القيان

واجتلِ وجه الراح في روضةٍ

تبسّم عن مثل وجوه الغواني

وارع رياض العز في غبطةٍ

واسكن مدى الأيام ظلَّ التهاني

معلومات عن ابن بابك

ابن بابك

ابن بابك

عبد الصمد بن منصور بن الحسن بن بابك، أبو القاسم. شاعر مجيد مكثر. من أهل بغداد، له (ديوان شعر-خ). طاف البلاد، ولقي الرؤساء، ومدحهم، وأجزلوا جائزته. ووفد على الصاحب بن..

المزيد عن ابن بابك

تصنيفات القصيدة