الديوان » تونس » إبراهيم الرياحي » جميل ظنوني نحو عفوك ساقني

عدد الابيات : 7

طباعة

جميلُ ظنوني نَحْوَ عفوك ساقني

وإن كان لي قلبٌ بِخَوْفِكَ واجفُ

وذنبي وإن حقّت عليّ جحيمُه

فَعَفْوُكَ ظِلٌّ لِلْمُؤَمِّل وارفُ

وفي المصطفى الهادي لمثلك أُسْوَةٌ

وكم مُجْرِمٍ وَافَتْهُ منه عواطفُ

وهل ذاك إلاّ أنّ ذُخْراً تُعِدّه

وذكرا تولّى نَشْرَهُ لك عارفُ

وما بعد نَشْرِ الذّكر للمرء مَفْخَرٌ

ولا بسوى مدحٍ تشفَّع خائفُ

وحاشا لفضلٍ منْكَ أن يُنشِدَ الورى

وقد عَلِمُوا أنّي بِبَابِكَ واقفُ

ومِنْ قَبْلُ نادى كلُّ مولى قرابةً

فما عطفت مولىً عليه العواطفُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الرياحي

avatar

إبراهيم الرياحي حساب موثق

تونس

poet-Ibrahim-Riahi@

125

قصيدة

17

متابعين

إبراهيم بن عبد القادر بن أحمد الرياحي التونسي أبو إسحاق. فقيه مالكي من أهل المغرب، له نظم، ولد في تستور ونشأ وتوفي في تونس، وولي رئاسة الفتوى فيها. له رسائل ...

المزيد عن إبراهيم الرياحي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة