الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

علي آل إليك الحكم واستبقت

عدد الأبيات : 23

طباعة مفضلتي

عليُّ آل إليك الحكمُ واستبقت

هدى وزارتك الأحزاب والشيعُ

دعوتهم فأجابوا والتقوا ومضوا

وكلهم بالمدى مستوثق ولعُ

ما تلك مأدبة لكنها لهمُ

زادُ الجهادِ وفيها الريُّ والشبع

وعدة السلم والهيجاء ما شهدوا

في نادييك من النجوى وما سمعوا

أقبلت والخصم في ماضي عزيمته

يهدد الملكَ جباراً وينتزع

ولذت منه بأبطال القضية لا

تُبقي عليك له دعوى ولا تدع

وسرت في صحبة الأبرار معتمداً

تتم ما بدأوا فيه وما شرعوا

ودار بالخدع العاتي كعادته

فلم تَنَلك وقد صارحته الخدع

ولان من بعد ما لجت شرائطه

وظن أنَّ الذي أزمعت لا يقع

كأنك اليومَ فيما أنت مُدْرِكُه

من عدتيه على عقباه مطلع

ولستَ أولَ من عانى سياستَه

واليوم يومك لا يأسٌ ولا طمع

فهلْ أراه وقومي سائرينَ معاً

وفي السماءِ كما في الأرض متسع

كلا الفريقين معوانٌ لصاحبه

فما هنالِكَ متبوعٌ ولا تبع

وليس يأخذ إلا مثل ما أخذوا

وليس يدفع إلا مثل ما دفعوا

هو القريبُ ولكن ليس منه لهم

ولا له منهمُ بدٌّ وممتنع

منافعُ الناس بين الناس بالغةٌ

ما ليس تبلغهُ الآحادُ والجُمَع

من لم يجدْ في قلوبِ القوم منتجعاً

فما له في بلاد القومِ منتجع

إذا أتى الخصمُ بالعهدِ استرَحت به

وإن تولى فلا خوفٌ وَلا جزع

وإن تجاوز ما يرضى الحليفُ به

فإن عندك للغضبانِ ما يزع

وأنت أدرى به والودُّ متصلٌ

وأنت أدرى به والودُّ منقطع

ولو غزا جنده الدنيا وساسته

ما زحزحوا جبهة الوادي ولا صدعوا

أنا السجلُّ الذي يحصي ويذكر ما

للمصلحين ويجزيهم بما صنعوا

فخذ نصيبك من شعري كما أخذوا

وقد نفعت بلادي مثل ما نفعوا

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة