الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

شرفت بعرشك عاليا والتاج

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

شرفت بعرشك عالياً والتاجِ

أرضٌ مقدسةٌ وشعب راجي

يا صاحب العيد السعيد لأمة

أضحت تُنادي حرة وتناجي

ذكرت لمولدك المكرم نعمة

في الملك ذكرى ليلة المعراج

آلت سفينتها إليك فسقتها

عفَّ المقاصد آمن الأمواج

لك عندها ما للمنجِّي المفتدي

من واجب عند الوفي الناجي

حملت جوانحها لواءك قبلما

حملت لواءك فخمة الأبراج

الجيش والأسطول مما تبتني

لفكاك أعناق وكشف دياجي

ضَمنَ المدى المأمول ما أجملت من

سبب وما أحسنت من منهاج

ما كان قومك من طلاب رفاقهم

بغزاة أرض أو جباة خراج

لجت عواذلهم فزادهم هوىً

ما أكثروا في ضجة ولجاج

هل تستقر غداً هُنالِكَ عصبةٌ

حرَّى الحشا منفوخة الأوداج

وتقر للوادي بكامل حقه

في السلم بعد وقائع المهتاج

النيل إن لم يجر فيه محرراً

بدَّلت فيض زلاله بأجاج

إن الخلافة بعضُ ما عرضت على

مصرَ الشعوبُ بلهفةِ المحتاج

لك دعوة فوق المنابر منهمُ

سبقت إليك شعائر الحجّاج

ستجيء أفواجاً إليك وفودُهم

واللّه حول مواكب الأفواج

ويبايعونك بيعة الصديق في

واديك تحت هلاله الوهّاج

يثقون بالحرمين فيك بمالكٍ

لأعزِّ مفتاحٍ لخير رتاج

كانت عناء للملوك وعلةً

وغداً تمارسها بغير علاج

وتردها روضاً لكل موحدٍ

في الأرض بين مضايق وحراج

وتنال ما أعيا جدودَك نيلُهُ

وتعدُّ للإسلام خيرَ سياج

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة