الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

في قريتي كان فتى مجنون

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

في قريتي كان فتى مجنون

يضحك من أحواله المحزون

كأنه القرد إذا ما يطربُ

والأرنب الوحشيُّ حين يثبُ

فظنه قوم ولياً هادياً

يكتشف الغيب ويدني النائيا

ويعلم الواقع والمستقبلا

فاتخذوه مرجعاً وموئلا

وما كفاهم طاعة لحكمه

حتى دعوا من يلدون باسمه

يعطيه كل منهم إن نذرا

له جميع ما اقتنى وادخرا

وناب للقوم بعيراً مرضُ

فأسرعوا إلى الفتى وركضوا

فأحضروه ورجوا أن يدركه

بسره وروحه والبركه

فطاف بالبعير ثم صاحا

هاتوا له الجزار والسلاحا

فأوسعوه بالعصيِّ ضرباً

وأشبعوه حسرة وكربا

لا يقبل النصح من النبيه

فكيف بالمخبول والمعتوه

وقد يهان ذو الحجى إن ذكرا

فكيف بالجاهل حين أنذرا

هذا وعندي أن من تعلقا

بمثل ذا الأحمق كان أحمقا

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة