الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

الله يعلم والبرية أنهم

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

اللّه يعلم والبرية أنهم

ظُلِموا وأين الشافع المسترحمُ

هل تنفعن من البريء إلى العدى

شكوى إذا نفع الجريح تألُّمُ

فخذوا من العرفان للغد عدة

داروكمُ في يومهم أو أرغموا

وتربصوا حتى يشد قناتكم

بعد العلوم من التجارب قيِّمُ

وإذا استوت أعوادكم فتصرفوا

بقلوبكم وعقولكم وتحكَّموا

سيان عندي إن ملكت أعنتي

الغرم حيث مقاصدي والمغنم

لا تشمتوا قوماً يكاد بإفكهم

ينسى وفاءَكم الأحبُّ الأكرم

أرأيتم الحراس دون ركابه

سداً فما يرنو إليه مسلم

قد يصبح الإنسان شيطاناً ولا

يقع الذي ظنوا بكم وتوهموا

هل نحن أمة قيصرٍ أو جاره

كسرى فيخشى أن يحيط به الدم

أم بعد ما أمن الأعادي ليلة

يأبى على الخلصاء أن يتكلموا

عار علينا أن يقال استسلموا

للغاصبين وأن يقولوا أجرموا

واللّه لو ردوا الصباح دجى لما

ملكوا هواه ونحن نحن وهم هم

إن الجبال تهزها نيرانها

لأخف ما حمل الفؤاد المفعم

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة