الديوان » العصر العباسي » المتنبي »

ألئال إبراهيم بعد محمد

أَلِئالِ إِبراهيمَ بَعدَ مُحَمَّدٍ

إِلّا حَنينٌ دائِمٌ وَزَفيرُ

ما شَكَّ خابِرُ أَمرِهِم مِن بَعدِهِ

أَنَّ العَزاءَ عَلَيهِمِ مَحظورُ

تُدمي خُدودَهُمُ الدُموعُ وَتَنقَضي

ساعاتُ لَيلِهِمِ وَهُنَّ دُهورُ

أَبناءُ عَمِّ كُلُّ ذَنبٍ لِاِمرِئٍ

إِلّا السِعايَةَ بَينَهُم مَغفورُ

طارَ الوُشاةُ عَلى صَفاءِ وِدادِهِم

وَكَذا الذُبابُ عَلى الطَعامِ يَطيرُ

وَلَقَد مَنَحتُ أَبا الحُسَينِ مَوَدَّةً

جودي بِها لِعَدُوِّهِ تَبذيرُ

مَلِكٌ تَصَوَّرَ كَيفَ شاءَ كَأَنَّما

يَجري بِفَصلِ قَضائِهِ المَقدورُ

معلومات عن المتنبي

المتنبي

المتنبي

احمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من..

المزيد عن المتنبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المتنبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس