الديوان » ديوان أحمد شوقي » اقتباسات أحمد شوقي » ولو أني استطعت لتبت عنه

شعر أحمد شوقي - ولو أني استطعت لتبت عنه

وَلَو أَنّي اِستَطَعتُ لَتُبتُ عَنهُ

وَلَكِن كَيفَ عَن روحي المَتابُ

وَلي قَلبٌ بِأَن يَهوى يُجازى

وَمالِكُهُ بِأَن يَجني يُثابُ

اقتباسات أحمد شوقي

وما الحب إلا طاعة وتجاوز

وما الحبُّ إلا طاعةٌ وتجاوزٌ
وإن أكثروا أوصافَهُ والمعانيا
وما هو إلا العينُ بالعين تلتقي
وإن نَوَّعوا أسبابَه والدواعيا
أحمد شوقي ​

وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت

وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا

وما نيل المطالب بالتمني

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي
وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
وَما اِستَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ
إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُم رِكابا

ولو أني استطعت لتبت عنه

وَلَو أَنّي اِستَطَعتُ لَتُبتُ عَنهُ
وَلَكِن كَيفَ عَن روحي المَتابُ
وَلي قَلبٌ بِأَن يَهوى يُجازى
وَمالِكُهُ بِأَن يَجني يُثابُ

معلومات عن أحمد شوقي :

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت المالك بمصر، وتعلم في بعض المدارس الحكومية، وقضى سنتين في قسم الترجمة بمدرسة الحقوق، وارسله الخديوي توفيق سنة 1887م إلى

المزيد عن أحمد شوقي