شعر العباس بن الأحنف - هي الشمس مسكنها في السماء

هِيَ الشَمسُ مَسكَنُها في السَماءِ

فَعَزِّ الفُؤادَ عَزاءً جَميلا

فَلَن تَستَطيعَ إِلَيها الصُعودَ

وَلَن تَستَطيعَ إِلَيكَ النُزولا

المزيد من اقتباسات العباس بن الأحنف

بكيت الدموع حذار الفراق

بَكيتُ الدُموعَ حِذارَ الفِراقِ
وَقَبلَ الفِراقِ وَلا أَعلَمُ
فَلَو قَد تَوَلّى وَسارَ الحَبيبُ
لَكانَ مَكانَ دُموعي دَمُ

فكم قد بكت عيني عليك وعالجت

 فَكَم قَد بَكَت عَيني عَلَيكِ وَعالَجَت
مُقاساةَ طولِ الليلِ بِالسُهدِ وَالذِكرِ
وَما تَشتَفي عَينايَ مِن دائِمِ البُكا
عَلَيكِ وَلو أَنّي بَكَيتُ إِلى الحَشرِ

قد زين الله في عيني ما صنعت

 قَد زَيَّنَ اللَهُ في عَينَيَّ ما صَنَعت
حَتّى أَرى حَسَناً ما لَيسَ بِالحَسَنِ

من لم يذق لوعة الفراق فلم

 مَن لَم يَذُق لَوعَةَ الفِراقِ فَلَم
يُلفَ حَزيناً وَما رَأى جَزَعا
وَكلُّ شَيءٍ سِوى مُفارَقِة الـ
أَحبابِ مُستَصَغَرٌ وَإِن فَجَعا

معلومات عن: العباس بن الأحنف

avatar

العباس بن الأحنف

484

قصيدة

16

الاقتباسات

529

متابعين

العباس بن الأحنف بن الأسود الحنفي اليمامي، أبو الفضل. شاعر غزل رقيق، قال فيه البحتري: أغزل الناس. أصله من اليمامة (في نجد) وكان أهله في البصرة، وبها مات أبوه. ونشأ هو ببغداد، وتوفي بها، وقيل بالبصرة. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يمدح ولم يهج، بل كان شعره كله غزلاً وتشبيباً. له (ديوان شعر - ط) وهو خال إبراهيم بن العباس الصولي.

المزيد عن العباس بن الأحنف