الديوان » مصر » محمد عيد إبراهيم » بين غيوم مسمومة

(أمثولة)
يمامةٌ زَهريةٌ
وسطَ سَماءٍ حِبرُها شاحِب،
تلوي رأسَ النهارِ
ولا سريرَ للراحةِ.
تُسلِمُ نفسَها، منذ أيامٍ،
إلى حجَرٍ عطشانَ،
خَبزَتهُ
حتى اسوَدّ، واحترقَت؛
صرخَتْ نحو آخرَ:
منكَ، أبتَلُّ، بنظرةٍ،
فادخُلْ، حَفِياً، بعِزّ الموتِ،
أَحْوَجتُكَ.
... ومن بابِ السُرورِ،
أُلقِيكَ، من حالقٍ، على
أَسِنّة حِرابٍ، كنتُ أُحْمِيها،
أُروّضُ لاهياً يتوثّبُ.
... أعياها الخروجُ، مِن
حائطٍ، فوقَ حائطٍ، والنهارُ
(بنصفِ لذّتهِ) قامَ،
على أربعٍ، بشواربَ مَسحوبةٍ.
وغداً، تنهارُ اليمامةُ، في
عويلٍ، من الأرضِ حتى
النجومِ... ستَضْحَى
حديقةً، في لونِ ثديٍ حلِيم.

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن محمد عيد إبراهيم

avatar

محمد عيد إبراهيم حساب موثق

مصر

poet-mohamed-eid-ibrahim@

10

قصيدة

28

متابعين

شاعر ومترجم مصري، مواليد 1955م، القاهرة، خريج جامعة القاهرة، كلية الإعلام قسم الصحافة 1978م. ترجمت أشعاره إلى أكثر من لغة عالمية. أنشأ سلسلة "آفاق الترجمة" في هيئة قصور الثقافة بمصر ...

المزيد عن محمد عيد إبراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة