الأيدي التي صافحتنا
ربّتتْ علينا
فتحتْ لنا باباً
لوّحتْ من بعيد
خضّتْ الهواءَ في وجوهنا
توّطحتْ بلا هدفٍ
أنذرتْ
توعّدتْ
استكانتْ
لامستْ تبراً
أو تراباً،
أسبلتْ كلها علي الجانبين
عندما حطَّ طائرٌ من سديمٍ كبيرٍ
قبسَ شيئاً غامضاً وطار.

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أمجد ناصر

avatar

أمجد ناصر حساب موثق

الأردن

poet-amjad-nasser@

23

قصيدة

9

متابعين

ولد الاديب الشاعر أمجد ناصر عام 1955م، وحمل اسم يحيى النميري النعيمات، في قرية الطرّة-الرمثا، وأخذ اسما أدبيا مستعارا له هو "أمجد ناصر" حينما بدأ نشر أعماله، وهو من الشعراء ...

المزيد عن أمجد ناصر

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة