الديوان » العراق » سركون بولص » شرقاً حتى الموت

أحببنا ما تفعله فينا
يا شرقَ الجهات لكنّ العاصفة
تهبّ في الخارج الآن والأسوار تنهار باختيارها
بين بقايا مأدبةٍ مجهولة: يدٌ هنا، يدٌ هناك
تقاتل الكلابَ من أجل عظمة.
أنت الآن ماسّةٌ بليدةٌ نخدش بها زجاجَ الذاكرة
لتظفر بأحشائك الراقصة على الموائد
في مآدبك الخيالية
وما زلتَ تتبجّحُ كسلطانٍ بعددٍ لا يُحصى من الآبار!
لن تكون لأحدٍ سوانا أيها القدّيس المجرثم بالمعجزات
ما من يومٍ ستكونُ فيه لسوانا..

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سركون بولص

avatar

سركون بولص حساب موثق

العراق

poet-srkon-bols@

20

قصيدة

340

متابعين

سركون بولص شاعر عراقي من مواليد سنة 1944م ، في بلدة الحبانية بالعراق، انتقل في سن الثالثة عشر الى كركوك،وبدء كتابة الشعر وشكل مع مجموعه من الشعراء((جماعة كركوك))، نشرت له في ...

المزيد عن سركون بولص

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة