الديوان » العصر العباسي » البحتري »

أصابت قلبه حدق الظباء

أَصابَت قَلبَهُ حَدَقُ الظِباءِ

وَأَسلَمَ لُبَّهُ حُسنُ العَزاءِ

وَأَقفَرَتِ المَنازِلُ مِن سُلَيمى

وَكانَت لِلمَوَدَّةِ وَالصَفاءِ

وَطالَ ثَواؤُهُ في دِمنَتَيها

فَهَيَّجَ شَوقَهُ طولُ الثَواءِ

وَلَجَّ بِهِ الجَفاءُ فَلَيسَ يَدري

أَيَظعَنُ أَم يُقيمُ عَلى الجَفاءِ

وَهَل خُلِقَ الفَتى إِلّا لِيَهوى

وَيَأنَسَ بِالدُموعِ وَبِالدِماءِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري (206هـ-284هـ/821م-897م) شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي..

المزيد عن البحتري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البحتري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس