الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

سخر العلم ليبني آية

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

سَخَّرَ العِلمَ لِيَبني آيَةً

فَوقَ شَطِّ النيلِ تَبدو كَالعَلَم

هِيَ ذِكرٌ خالِدٌ لَكِنَّهُ

عابِسُ الوَجهِ إِذا الذِكرُ اِبتَسَم

كُلُّ ما فيها عَلى إِعجازِها

أَنَّها قَبرٌ لِجَبّارٍ حُطَم

لَيتَهُ سَخَّرَ ما في عَهدِهِ

مِن قُوىً في غَيرِ تَقديسِ الرِمَم

مِن فُنونٍ أَعجَزَت أَطواقَنا

وَعُلومٍ عِندَها الفِكرُ وَجَم

وَبَنانٍ مُبدِعاتٍ صَوَّرَت

أَوجُهَ العُذرِ لِعُبّادِ الصَنَم

أَبدَعَت ما أَبدَعَت ثُمَّ اِنطَوَت

وَعَلى أَسرارِها الدَهرُ خَتَم

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

تصنيفات القصيدة