الديوان » مصر » حافظ ابراهيم » حولوا النيل واحجبوا الضوء عنا

عدد الابيات : 9

طباعة

حَوِّلوا النيلَ وَاِحجُبوا الضَوءَ عَنّا

وَاِطمِسوا النَجمَ وَاِحرِمونا النَسيما

وَاِملَئوا البَحرَ إِن أَرَدتُم سَفيناً

وَاِملَئوا الجَوَّ إِن أَرَدتُم رُجوما

وَأَقيموا لِلعَسفِ في كُلِّ شِبرٍ

كُنسُتَبلاً بِالسَوطِ يَفري الأَديما

إِنَّنا لَن نَحولَ عَن عَهدِ مِصرٍ

أَو تَرَونا في التُربِ عَظماً رَميما

عاصِفٌ صانَ مُلكَكُم وَحَماكُم

وَكَفاكُم بِالأَمسِ خَطباً جَسيما

غالَ أَرمادَةَ العَدُوَّ فَفُزتُم

وَبَلَغتُم في الشَرقِ شَأواً عَظيما

فَعَدَلتُم هُنَيهَةً وَبَغَيتُم

وَتَرَكتُم في النيلِ عَهداً ذَميما

فَشَهِدنا ظُلماً يُقالُ لَهُ العَد

لُ وَوُدّاً يَسقي الحَميمَ الحَميما

فَاِتَّقوا غَضبَةَ العَواصِفِ إِنّي

قَد رَأَيتُ المَصيرَ أَمسى وَخيما

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حافظ ابراهيم

avatar

حافظ ابراهيم حساب موثق

مصر

poet-hafez-ibrahim@

294

قصيدة

7

الاقتباسات

1711

متابعين

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً ...

المزيد عن حافظ ابراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة