الديوان » سوريا » سليمان العيسى » الأريج القديم

عدد الابيات : 16

طباعة

أآنَا في الثَّغْرِ موجةٌ وشِراعٌ

يَرْويانِ التاريخَ لحناً شجيا

يَسْكُبانِ السحْرَ القديمَ جلالاً

وجمالاً على الفَناءِ عَصِيّا

أنا في الثغْرِ.. من هُنا سندبادي

نَسَجَ الريحَ، وامتَطَى الأبديَّا

مِنْ هُنَا رفَّتِ المجاديفُ يوماً

وحمَلْنا الدنيا هوىً عربيا

الأريجُ القديمُ.. ما زالَ حولي

في دمي، مِلءَ جَبهتي، في يديا

يُظْلِمُ الأمسُ عند غيري، ويبقى

جَسداً أستمرُّ فيهِ سويا

أنا نَبْضٌ يَسقيهِ نبضٌ من الما

ضي يَصُبُّ الغِناءَ في شَفَتيا

ما تَحجَّرْتُ.. كلُّ ما انهال فوقي

من قبورٍ لا ينتمينَ إليا

كلُّ ما هدَّني، وَشوَّهَ روحي

كانَ في كبوتي دخيلاً عَليا

أنا في الثَّغْرِ موجةٌ تمضَغُ اليُتْم

وتَبكي الحديدَ في قَدَميّا

لو تحرَّكْتُ من ضَريحي سقيتُ

الأرضَ كوباً لم ترتشِفْه شهيا

لو تحرَّكْتُ .. لن أقاتلَ بالوَهْمِ

سأمضي في حُرْقَةِ الصيفِ رِيّا

يا أريجي القديمَ، يا سندبادي

ياشِراعي يَطْوِي السماواتِ طَيا

أخيالٌ أنْ أَسْتَرِدَّ شَهيقي؟

أن أُزيحَ الصخورَ عن رِئَتيا؟

سَخِرَ الموتُ من بَريقِ مَعادي

خاتماً بالدجى على مقلتيا

سَخِرَ الموتُ من رَمَادي، ومنهُ

يَعرفُ القاتلون أُبْعَثُ حَيا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سليمان العيسى

avatar

سليمان العيسى حساب موثق

سوريا

poet-suleiman-al-issa@

15

قصيدة

137

متابعين

ولد الشاعر سليمان العيسى عام 1921م، في قرية النُّعيرية حارة بساتين العاصي الواقعة غربي مدينة أنطاكية التاريخية .تلقى ثقافته الأولى على يد أبيه المرحوم الشيخ أحمد العيسى في ...

المزيد عن سليمان العيسى

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة