الديوان » مصر » أحمد بخيت » ليلى .. شهد العزلة

(1)
رأيتُ الصمتَ
والنسيانَ
يجتهدان دون ضجيجْ
وأبواباً بلا معنى
دخولاً مرةً وخروجْ
فقلتُ
أُخلّدُ البستانَ
يا ليلى
ببعضِ أريجْ
(2)
وقلتُ
أعلّمُ الفخَّارَ شيئاً
من ذكاءِ الماءْ
وأُوقظُ
غفلةَ الأشياءِ
كي تتكلّمَ الأشياءْ
لعلَّ زجاجةَ المصباحِ
تحفظُ
حكمةَ الأضواءْ
(3)
أنا ضيفٌ
على الدنيا
وأوشكُ أن أودّعها
وُلدتُ
بحضنِ قافيةٍ
وأختمُ رحلتي معها
وغايةُ شهوةِ الكلماتِ
أن تغتالَ مبدعها!!
(4)
أراوغُ
شهوتي للموتِ
منذُ صرختُ
في الميلادْ
وأعبرُ برزخي
وأعودُ
منتصراً
على الأبعادْ
لكي أصطادَ خُلدَ الروحِ
قبل تحلّلِ الأجسادْ
(5)
وأمي
في صلاة الفجرِ
ترفعُ وجهها للّهْ
ليُرجعَ طفلها المخطوفَ
يوماً واحداً
لتراهْ
فمنذُ رأى
عروسَ البحر
أصبح شِعْرُهُ
منفاهْ!!
(6)
لقد ندهتْه جنّياتُهُ
فانساحَ في الملكوتْ
ومسّتْه الرؤى
فاختارَ
وعد النارِ
للكبريتْ
إذا هجرته نارُ الشعرِ
ماتَ
وإن دعتْهُ
يموتْ!!
****

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد بخيت

avatar

أحمد بخيت حساب موثق

مصر

poet-ahmed-bakheet@

15

قصيدة

428

متابعين

أحمد بخيت شاعر مصري، وُلد في 26 فبراير 1966 بمدينة أسيوط بمحافظة أسيوط. عاش طفولته وتلقّى تعليمة في القاهرة. وتخرّج من دار العلومِ عام 1989. عمل معيداً بقسم النقد والبلاغة ...

المزيد عن أحمد بخيت

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة