الديوان » مصر » شريفة السيد » حواء في سفر الخروج

وتضوَّرتْ عِشْقًا
وعاثَتْ في المَدائِنِ حائرةْ
لا النَّارُ تألَفُها
ولا جُدرانُ صَمْتٍ
آثرَتْ إلقاءَها
في جُبِّها
طافتْ بأوجاعِ المساءِ
تردُّها شمس
تلومُ نِصالَها
تنداحُ كالقُرْص المُمَدَّدِ
تَنْحَنِي سيْفًا
إذا يُلوَى حَزينًا.. كاسفًا
لكنَّها كالطِّينِ
حنَّتْ للجُذور
تَشبَّثتْ باللاحُضور
فعافَها
فتأوَّهَتْ:
هل ذا زمانُ السوسناتِ
الذَّابلة...؟!
وأنا ابنةُ التَّجْوالِ فيكَ...!!
حَبستَ في كفَّيك قلْبي
وارْتسمتَ على سمائي
عنكبوتَ الليلِ
حتَّى راقَنِي
علَّقْتَنِي في عُمْقِ صَدركَ
آيَ عشقٍ مُزْهرةْ
ورسمْتَنِي نبتًا
وظلاً وارفًا
فظللْتُ في قَبْو احتضانِك طائرةْ
الرُّوح مِنْك تسلَّلتْ
وتمازجَتْ بهديل صوتكَ
في احتضارِ أنوثَتِي
وإذا بكونِك
يستطيبُ لِطَرْدها
رعْشَاءَ جزَّعها النَّحيبُ
تلاطَمتْ
فمشَتْ
كما تمشِي النَّسائمُ
خوْجَلَى......!!

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شريفة السيد

avatar

شريفة السيد حساب موثق

مصر

poet-sherifa-al-sayid@

10

قصيدة

129

متابعين

شريفة السيد شاعرة مصرية من مواليد 1959م, تخرجت في كلية دار العلوم جامعة القاهرة سنة 1981. عضو اتحاد الكتاب، وشعراء العروبة، وأتيلييه القاهرة، وجمعية لسان العرب لرعاية اللغة العربية، ومؤسس ...

المزيد عن شريفة السيد

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة