عدد الابيات : 28

طباعة

لو كانَ جُرحاً ما لقيتَ لَزَالا

لكنّها الطَّعَنَاتُ إذْ تتوالى

حاولتَ أن لا إنّما لم تستطع

فتركتَ نفسكَ للضَّياعِ، فنالا

ألأنَّ ما بعدَ المنيَّةِ مُفزعٌ

قررتَ ألا تستمرَّ قتالا؟

إنْ تخشَ أسئلةَ القبورِ، فعِشْ لها

يكفيكَها سُبحانهُ وتعالى

من عادةِ البلوى إذا هَجَمت على

رَجُلٍ، تُخلِّفُ في حشاهُ رجالا

وكَذا المصائبُ إن رَمتكَ بنارها

تركتكَ لا حِلّاً ولا ترحالا

يكفي بوعدِ الموهِماتِ تَمسُّكاً

وتَعلُّقاً بحبالِ قيلَ وقالا

خَف من بقائكَ لا المماتِ فبعدهُ

من لستَ تُظلَمُ عِندهُ مثقالا

هانت عليكَ الأُمنياتُ فخُنتَها

لمّا رأيتَ المُمكِناتِ مُحالا

لن تبلغَ الشمسَ التي أمَّلتها

حتّى تُقطِّعَ دونَها الأهوالا

في كلّ يومٍ عنكَ ترحلُ ضحكةٌ

حتّى غدوتَ على الرحيلِ مثالا

بالرّغم من هذا تزيدُ تقرُّباً

ممن يزيدُكَ في الهوى إهمالا!

لم تبتسم للموتِ حُبّاً بالتي

قد عذَّبتكَ تَمنُّعاً ودلالا

دُنيا تُحاولها وغيرُكَ يزدري

ويُهينُها وتُجلُّها إجلالا!

لولا الذي أحيا بنفسكَ صبرها

لولاهُ كنتَ الآنَ أسوأَ حالا

قلبٌ بحجمِ الكَفِّ، بل هوَ بعضُهُ

باللهِ كيفَ حملتَ فيهِ جبالا؟

يا عاذلاً عيني لكثرةِ مائها

لم أبكِ غانيةً ولا أطلالا

أبكي على عُمر أسَنَّ بوجهنا

وتظلُّ فيهِ قلوبُنا أطفالا

إنّي لقيتُ منَ الحياةِ وأهلِها

ما لم يدعْ لي أنْ أقولَ مقالا

لجهنَّمٍ بنتٌ نعيشُ بقَعرها

قد لا تَقلُّ عَنُ امِّها أنَكالا!

ياربُّ بالألطافِ قد عوَّدتَني

لولا رعايتُها لذقتُ وبالا

فإذا المَنيَّةُ أصبَحتْ أُمنيَّةً

واشتدَّ بأسُ اليأسِ فيَّ، وغالى

وتلفَّتَ الموت الذي يا طالما

أمَّلتُ فيهِ إلى النجاةِ مآلا

أرسلتَ لُطفكَ في الضلوعِ سَكينَةً

ومددتَ لي دونَ الجميعِ حبالا

إن كانَ ذنباً ما أُخِذتُ بشؤمهِ

فاللهُ أمهلَ قبلَهُ إمهالا

أو كانَ للقلبِ امتحاناً قاسياً

فاللهُ مَن واسى وأصلحَ بالا

وهو الخبيرُ، فكيفَ لا تشكو لهُ؟

وهو القريبُ مَقالةً وفَعَالا

عِش في مخافتهِ الحياةَ، فإن دَنا

منكَ الرحيلُ فغَلِّبِ الآمالا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حذيفة العرجي

avatar

حذيفة العرجي حساب موثق

سوريا

poet-alarje@

60

قصيدة

1

الاقتباسات

312

متابعين

حذيفة العرجي شاعر سوري ولد في مدينة حمص عام 1977 وتخرج من كلية الآداب بعد حصوله على بكالوريوس أداب قسم لغة عربية وقد تميز في كتابة العديد من الكتب ...

المزيد عن حذيفة العرجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة