الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون » كما تشاء فقل لي لست منتقلا

عدد الابيات : 5

طباعة

كَما تَشاءُ فَقُل لي لَستُ مُنتَقِلاً

لا تَخشَ مِنِّيَ نِسياناً وَلا بَدَلا

وَكَيفَ يَنساكَ مَن لَم يَدرِ بَعدَكَ ما

طَعمُ الحَياةِ وَلا بِالبُعدِ عَنكَ سَلا

أَتلَفتَني كَلَفاً أَبلَيتَني أَسَفاً

قَطَّعتَني شَغَفاً أَورَثتَني عِلَلا

إِن كُنتُ خُنتُ وَأَضمَرتُ السُلُوَّ فَلا

بَلَغتُ يا أَمَلي مِن قُربَكَ الأَمَلا

وَاللَهُ لا عَلِقَت نَفسي بِغَيرِكُمُ

وَلا اِتَّخَذتُ سِواكُم مِنكُمُ بَدَلا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


سَلا

سلا: نسي، وتسلّى، واتخذ بديلاً ينسيه حبه الأول .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


كَلَفاً

كلفاً : مشقة، وتكلفاً لا يطاق.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


بَلَغتُ يا أَمَلي مِن قُربَكَ الأَمَلا

فلا بلغت يا (أملي من قربك )الأملا : أي : لا أبلغني الله مأمولي إن خنت عهدك . كلمة (الأملا) مفعول به ثان .بلغت : مبني للمجهول، ونائب الفاعل قد سد مسد المفعول به الأول .

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


معلومات عن ابن زيدون

avatar

ابن زيدون حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-zaydun@

158

قصيدة

7

الاقتباسات

429

متابعين

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير ...

المزيد عن ابن زيدون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة