الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون »

يا ناسيا لي على عرفانه تلفي

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

يا ناسِياً لي عَلى عِرفانِهِ تَلَفي

ذِكرُكَ مِنِّيَ بِالأَنفاسِ مَوصولُ

وَقاطِعاً صِلَتي مِن غَيرِ ما سَبَبٍ

تَاللَهِ إِنَّكَ عَن روحي لَمَسؤولُ

ما شِئتَ فَاصنَعهُ كُلٌّ مِنكَ مُحتَمَلٌ

وَالذَنبُ مُغتَفَرٌ وَالعُذرُ مَقبولُ

لَو كُنتَ حَظِّيَ لَم أَطلُب بِهِ بَدَلاً

أَو نِلتُ مِنكَ الرِضا لَم يَبقَ مَأمولُ

معلومات عن ابن زيدون

ابن زيدون

ابن زيدون

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير..

المزيد عن ابن زيدون