الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون »

لا افتنان كافتناني

لا اِفتِنانٌ كَاِفتِناني

في حُلى الظُرفِ الحِسانِ

خَصَّني بِالأَدَبِ اللَهُ

فَأَعلى فيهِ شاني

خاطِري أَنفَذُ مَهما

قيسَ مِن حَدِّ السِنانِ

أَيُّها المُرسِلُ أَطيا

رَ المُعَمّى لِاِمتِحاني

هاكَ كَي تَزدادَ في الآ

دابِ عِلماً بِمَكاني

قَد أَتَتنا الطَيرُ تَشدو

بَعضَ أَبياتِ الأَغاني

بِرَطاناتٍ قَضَتنا

ما اِقتَضَتنا مِن بَيانِ

إِن تَغَنّى البُلبُلُ اِهتا

جَ غِناءَ الوَرَشانِ

فَتَأَدّى مِنهُ بَيتا

غَزَلٍ مُنفَرِدانِ

لِمُحِبٍّ في حَبيبٍ

عَنهُ ناءٍ مِنهُ دانِ

يا بَعيدَ الدارِ مَوصو

لاً بِقَلبي وَلِساني

رُبَّما باعَدَكَ الدَه

رُ فَأَدنَتكَ الأَماني

معلومات عن ابن زيدون

ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة..

المزيد عن ابن زيدون

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن زيدون صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس