الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

يا دار عليك سعد المشتري

يا دار عليك سعد المشتري

وجرى عليك زلال نهر الكوثر

ولقد جمعت من المحاسن جملة

لم تتفق لمخبر ومعبر

وقد كسيت من الرخام غلائلاً

نسجت ولكن من نقي المرمر

وكأن حسن بياضه وسواده

ليل تبسم عن صباح مسفر

كمريش الحبرات أو كقلائد

كافورهن مفصل بالعنبر

دارت محاسنه على فسقية

تملا فتحكي مقلة من محجر

وعلى جوانبها بساط خميلة

قد فرزوه بالنبات الأخضر

وعلى دساترها تفور بمائها

فوراً حكى ذيل السحاب الممطر

دار كمثل النجم شرف قدرها

نجم بن شاش ذو الجبين الأزهر

ملك إذا عد الملوك ببنصر

قدمته فعددته بالخنصر

لو رام تعبيساً وحاشا وجهه

منعته شيمة وجهه المستبشر

متهلل أبداً فإن شهداء الوغى

شاهدت بعد اللين قسوة قسور

يا مالكاً أصبحت منسوباً إلى

إحسانه في غيبتي أو محضري

لي عند جودك عادة من كسوة

يعلو بها قدري ويسمو مفخري

فامنن بها لكن من الخلع التي

شرفت بجسمك يا شريف العنصر

نسجت بأسماء الملوك فلم تقع

للبيع في يد بائع أو مشتري

لم يفتحن حمدان وابن مناهب

أعطاف عطفيها ولم تتكسر

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس