الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

فقت الملوك مهابة وجلالاً

فقت الملوك مهابة وجلالاً

وطرائقاً وخلائقاً وخلالا

وسجاحة ورجاحة وفصاحة

وصباحة وسماحة ونوالا

أخجلت أفراد الزمان إنالة

وكفالة ومقالة وفعالا

فغدا الثناء على علاك حقيقة

وغدا مجازاً فيهم ومحالا

ضربت بك الأمثال في الأمم التي

عدمت لك الأضراب والأمثالا

لم يبق بعد غناك آمال الورى

شيئاً سوى أن تخلق الآمالا

لو بان شخص المجد كنت يمينه ال

طولى وكان العالمون شمالا

أو صورت حسنات مجدك لم تكن

إلا جميلاً فائصاً وجلالا

وكأنما صدئت صحيفة دهرنا

فأتى زمانك للزمان صقالا

أضحى الكفيل أبو شجاع لا خلت

منه الليالي عصمة وثمالا

أندى الملوك يداً وأكرم دوحة

وأتم أغصاناً وأشرف آلا

من آلا رزيك الذين تقبلوا

شرفاً يمد على الزمان ظلالا

سادوا وسادهم أغر متوج

خلق الورى نقصاً وجاء كمالا

الناصر بن الصالح الهادي الذي

ملأ الليالي نعمة وجمالا

صليت إذ جلى أبوك ولم تزل

أفعاله لك قبلة ومثالا

خففت ثقل المجد عند وجوده

وحملت عند مغيبه الأثقالا

وعممت بالمنن الجسام كأنما

خلق الأنام على نداك عيالا

وبسطت عدلاً لو أذم على الصبا

ما راع شيب للشباب قذالا

وقربت منا نائلاً وبشاشة

وبعدت قدراً في العلى ومنالا

فاستقبل العمر السعيد ودولة

تستخدم التأييد والإقبالا

وتمل بالملك العظيم ولا رأت

عين الزمان لذا الجلال زوالا

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس