الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

رجونا قطع هجرك بالوصال

رجونا قطع هجرك بالوصال

فأخرجك الدلال إلى الملال

وهب نسيم عاذلك المعنى

فمال وغصن قدك في الميال

رحلت إلى الصبا فنزلت منه

بمجتمع المحاسن والجمال

فجودي قبل رحلته وعودي

فقاطنه سريع الانتقال

وهذا الورد يذبل في خدود

تناهى مثل شعشعة الذبال

وما ظل الشباب وإن تمادت

لياليه بمأمون الزوال

عذرتك في جفائك لي فإني

رأيت الغدر من خلق الليالي

طرقن بشيب رأسي منك طرقاً

كأن قذاء لحظك من قذالي

يقلقلني سواد في فؤادي

فبالي من سواد الهم بالي

ولو حمل الزمان ثقيل همي

على متنيه ضج من الكلال

وكم لي في بنيه من خليل

يراودني بعين الاحتيال

أهيب إلى الوفاء به فيأبى

ويعدل عن طريق الاعتدال

صبرت عليه محتملاً إلى أن

تعلم حسن صبري واحتمالي

وقلت له أرحها من مراح

يؤول به السمين إلى الهزال

وأمطيها وأنشطها فإنا

مللنا من عقال واعتقال

أبارك في مباركها بياتاً

تبيت عراصه ملقى الرحال

ومن عمر عمارة كل ظن

خراب ألحقته كل تال

ومن لم يغن ملجؤه فإني

إلى عمر بن لاجين مآلي

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس