الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

ما الطويل الذراع مثل القصير

ما الطويل الذراع مثل القصيرِ

لا ولا الأذكياء مثل الحميرِ

لا ولا الميتُ يستوي هو والحي

ولا الظلُّ فاعلمَنْ كالحرورِ

لا ولا من يكن عن الخلْق أعمى

فاعلمَنْ ذا مثلُ اللبيبِ البصير

لا وليس البخيلُ مثل الذي في

ضُ نداهُ يُزْري بفيض البحورِ

كالأجلِّ الإمامِ أحمدَ مَن أص

بَحَ كالبدرِ لاح في الديجورِ

ذي الأيادي الطوالِ والمنزلِ الرح

بِ المرجّى لكل أمرٍ كبيرِ

يبذُلُ النائلَ الكثيرَ ولكن

هو في عينِه كنَزْرٍ يسيرِ

أيها الحافظُ الإمامُ المرجّى

والذي ما لهُ إذاً من نظيرِ

إفتِنا في قضيةٍ ليس تَخْفى

عن كبيرٍ من الورى وصغيرِ

هل تقاسُ الذئابُ بالأسْدِ قدْرا

وتكون الديوكُ مثل النُسورِ

أو يقاسُ الصحيحُ بالفَدْمِ أو هل

ينظرَنْ ظلمةَ الدُجى كالنُورِ

أو يهُمَّ السماءَ أن ينبحَ الكل

بُ ألا فابعُدَنْ بكلبٍ حقيرِ

لا عدمناك يا إمام البرايا

فابْقَ كهفاً في نعمةٍ وسُرورِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس