الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

لا والذي تجلى الكروب

لا وَالَّذي تُجلى الكُروبُ

بِهِ وَتَنفَرِجُ الخُطوب

لابِتُّ إِلّا بَينَ دَمعٍ

يَنهَمي وَحشاً يَذوب

حَرّانَ أَنتَشِقُ النَسيمَ

وَنِعمَ مَسلاةُ الكُروب

لاتَلتَقي الأَجفانُ فيكَ

وَلا المَضاجِعُ وَالجُنوب

أَبَداً أَحِنُّ إِلَيكَ شَوقاً

كَالغَريبِ مَعَ الغُروب

وَأَقولُ لِلريحِ الجَنوبِ

مَعَ الأَصيلِ صِلي الهُبوب

فَهَلِ اِستَطَبتَ بِيَ الشَمالَ

كَما اِستَطَبتُ بِكَ الجَنوب

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس