الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

لم أنس إذ نوديت ما قال مالك

لَم أَنسَ إِذ نوديتُ ما قالَ مالِكٌ

وَنَحنُ قِيامٌ بَينَ أَيدي الرَكايِبِ

وَصِيَّتَهُ إِذ قالَ هَل أَنتَ مُخبِرٌ

عَنِ الناسِ ما أَمسوا بِهِ يا اِبنَ غالِبِ

فَقُلتُ نَعَم وَالراقِصاتِ إِلى مِنىً

لَئِن بَلَغَت بي مُنتَهى كُلِّ راغِبِ

وَكانَ وَفاءُ الناسِ خَيرُهُمُ لَهُم

نَدىً وَيَداً قَد أُترِعَت كُلَّ جانِبِ

لَأَشتَكِيَن شَكوى يَكونُ اِشتِكاؤُها

لَها نُجُحاً أَو عِذرَةً لِلمُخاطِبِ

شَكَوتُ إِلَيكَ الجَهدَ لِلناسِ وَالقِرى

وَأَنَّ الذُرى قَد عُدنَ مِثلَ الغَوارِبِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس