الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

وألزمته حكم الهوى فالتقى به

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَأَلزَمتُهُ حُكمَ الهَوى فَاِلتَقى بِهِ

وَبي أَلِفٌ عِندَ العِناقِ وَلامُ

وَبِتنا خَليطَي ضَمَّةٍ وَاِعتِناقَةٍ

كَما خالَطَت ماءَ الغَمامِ مُدامُ

تَشُفُّ بِيَ الشَكوى إِلَيهِ وَتَرتَقي

وَأَسهَرُ فيهِ لَوعَةً وَيَنامُ

وَأَستَكتِمُ الشِعرَ اِسمَهُ خَوفَ كاشِحٍ

فَبَيني وَبَينَ الشِعرِ فيهِ ذِمامُ

فَلا أُنسَ إِلّا في عُيونِ قَصائِدٍ

تُنَبِّهُ بِالإِنشادِ وَهيَ نِيامُ

وَلَم يَطوِ شِعرٌ قَبلَهُ مِن سَريرَةٍ

وَلَكِن أَشعارَ الكِرامِ كِرامُ

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه