الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

يا أهيل الحمى وعرب الفريق

يا أهيل الحمى وعرب الفريق

علّ من نظرة لصب مشوق

مغرم لم يزل اسير هواكم

راح يبكي الاسى بدمع طليق

رقق البين حاله منه حتى

سامه بالهوان سوم الرقيق

ود في العمر لو يراكم طريقا

فتقضى وعينه في الطريق

يسفح الدمع في الخدود عقيقا

حبذا السفح مؤذنا بالعقيق

حيث كان الشباب بالوصل غضا

باسما عن رضاب غصن وريق

لم يرعني من حادثات الليالي

طارق ما سوى الخيال الطروق

يا نزولا بالمنحنى من ضلوعي

هل الى الصبر عنكم من طريق

ناركم في الحشا تشب لهيبا

وخفوق البروق بعض خفوقي

كيف اسلو وحبكم في فؤادي

ساكن في مفاصلي وعروقي

فيما بيننا جرى من عهود

وبما في الهوى لكم من حقوق

لا تحولوا عن الوداد فإني

واثق منكم بعهد وثيق

أي كهف في حيكم من اتاه

فاز منه بظل روض انيق

اكرم الانبياء والرسل حقا

من زكان فرعه باصل عريق

صاحب الحوض والشفاعة والبر

دة والتاج والقضيب الرشيق

خير من بالحديد يسعى ومن قد

طاف بالمشعر الحرام العتيق

طالما قد شفى من الضر عينا

وبها جاد يوم عسر وضيق

واتته غزالة الحي تسعى

فكساها الضياء عند الشروق

طاب لي نشر مدحه فلهذا

فزت منه بطيب مسك سحيق

يا اجل الورى واوسع فضلا

بك ارجو النجاة عند المضيق

ومن الحوض في القيامة ابغي

شربة بردها يزيل حريقي

واجوز الصراط كي لمناها

تبلغ النفس بالمجاز الحقيقي

ومع المتقين اسكن داراً

زخرفت في جوار خير فريق

في ظلال على الارائك اسقى

سلسبيلا ختامها من رحيق

يا الهي بقربه منك فاصرف

حر وجهي عن حر نار الحريق

وتقبل فيّ الشفاعة منه

حيث لم ينج من حميم صديق

وعليه ازكى صلاتك ضاعف

دائما في صبوحها والغبوق

ما صبا خيمت بنجد وفكت

عن عراها مزرات الشقيق

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس