الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

طاب الزمان وجاء الدهر يعتذر

طاب الزمان وجاء الدهر يعتذر

مما جنى والليالي كلها غرر

رالتخت اطلع بدرا من اسرته

لما جلست به يا ايها القمر

ونجم ملكك اضحى السعد طالعه

والعز يخدمه والنصر والظفر

وخصك الله بالفتح المبين وقد

اطاعه الماضيان السيف والقدر

وقد تركت العدا اسرى مسلسلة

تصلى الجحم وفي الاغلال تستعر

ومنهم في الورى اكبادهم شويت

لما تطاير من اسيافك الشرر

ونلت بالعز ما لا ناله ملك

وحزت بالمجد ما لا حازه بشر

لله عزا ومجدا قد حويتهما

فكيف لا تشرق الدنيا وتفتخر

فانت للملك روح في تجسده

بما بقوم وانت السمع والبصر

بحمد سيرتك الامثال قد ضربت

اهذه سير في المجد ام سور

يا من اذا حدثت عنه مكارمه

فاللفظمنتظم والدر منتثر

ومن اذا ما احاديث الندى طويت

يضوع نشر عطاياه وينتشر

لك الهنا ويهني فيك انفسنا

فالسعد بالنصر وافى وانقضى الوطر

ومصر بالبشر قد ابدى السرور لها

وجها جميلا عليه بالبها خفر

نعم وايامها بالعدل اعتدلت

لما كساها عبير نشرك العطر

لا زلت مولاي في امن وفي دعة

وفي نعيم وصفو ما به كدر

ما اينع الروض واخضرت جوانحه

وما سقى بالند روض الحمى المطر

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس