الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

بك المناصب في العلياء تفتخر

بك المناصب في العلياء تفتخر

وذكر مجدك في الآفاق منتشر

وحزت في فلك العلياء منزلة

من دونها المشتري والأنجم الزهر

نعم وطابت بك الأيام واعتدلت

والدهر مما جنى قد جاء يعتذر

وما برحت يحمد الله منتصرا

ولم يخب من بحمد الله ينتصر

يكفيك أن العدا من مكرهم رجعوا

بغيظهم وبهم قد حاق ما مكروا

ابشر فسعدك وافى بيت عاشره

والعز حل به والنصر والظفر

فقل لمن في العلا اضحى بناظره

أقصر فعنديَ فيما قلته نظر

هذا سماء أياديه تفيض لنا

منها النوال وسحب الجود تتهمر

بحر حلا موردا طابت مصادره

والعذب يحمد منه الورد والصدر

بالقول والفعل قد ابدى مطالعة

فاللفظ منتظم والدر منتثر

قالوا فمن ذا الذي تعنى فقلت لهم

مولى هو الروح وهو السمع والبصر

قاضي القضاة ولي الدين من شهدت

بفضله وعلاه البدو الحضر

بحر الوفا روضة العليا وبهجتها

حاوي رياض المعاني روضها النضر

قطب المعالي بديع في محاسنه

مطول المدح في معناه مختصر

كهف الندى من اليه تهرع الشعرا

في العسر كالنمل احزابا وهم زمر

يقل عند اياديه ونائلها

يوم الندى الاجودان البحر والمطر

تخاله عند بذل المكرمات وقد

تهلل الوجه منه انه التمر

بحمد سيرته الامثال قد ضريت

أهذه سيرٌ في المجد ام سور

ومن جميل عطاياه وسؤدده

يعطي الكثير لراجيه ويعتذر

كل المحاسن في اوصافه انحصرت

لكن سيب عطاه ليس ينحصر

لا عيب فيه سوى ان السخاء به

طبع ويمناه لا تبقي ولا نذر

بالجود أقلامه قد اينعت وزهت

محاسنا وعطاياه لها ثمر

يمينه في الندى تروي حديث عطا

وبشر مرآه عنه بصدق الخبر

مولاي يا واحد العليا وفاضلها

ومن به تشرق الدنيا وتفتخر

خذها حروف قواف لا نظير لها

بديعة في المعاني كلها غرر

بكر اليك سعت من خدرها ادبا

وكل بيت لها معناه مبتكر

جاءت تهنيك بالعام المبارك بل

جاءت سرورا تهنيها بك البشر

فانعم بها وبامداح موشعة

روض العبير كساها نشرك العطر

لا زلت بالامن في حفظ وفي دعة

وعيشك الحلو صاف ما به كدر

ولا برحت مدى الأيام منشرحا

وقلب ضدك حتى الحشر منفطر

ما حرك العود قمري الرياض وما

غنى وأطرب ما لم يطرب الوتر

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس