الديوان » العصر العثماني » ابن رازكه »

شيوخ البيان الذائقين حلاوة

شُيوخُ البَيانِ الذائِقينَ حَلاوَةً

مِنَ العِلمِ لَم تُطعَم لِغَيرِ ذَويهِ

سَلامٌ مِنَ اللَهِ السَلام وَرَحمَةٌ

يَعُمّانِكُم مِن خامِلٍ وَنَبيهِ

سُؤالُ غَريبٍ دونَ شِنجيطَ أَرضِهِ

مِنَ البُعدِ تيهٌ يَتَّصِلنَ بِتيهِ

إِذا شَبَّهَ الهادي بِها وَجهَ مُرشِدٍ

تَشابَهَ في عَينَيهِ وَجهُ مُتيهِ

قِراهُ لَدَيكُم أَهلَ فاسٍ جَوابُهُ

بِنَصِّ جَوابٍ في البَيانِ وَجيهِ

سَما بِكُمُ علمُ البَيانِ وَحَقُّهُ

إِذا ما هَوى ظَنٌّ بِمُختِلِجيهِ

أُسائِلُكُم ما سِرُّ إِظهارِ رَبِّنا

تَبارَكَ مَجداً مِن وَعاءِ أَخيهِ

فَلَم ياتِ عَنهُ مِنهُ أَو مِن وِعائِهِ

لِأَمرٍ دَقيقٍ جَلَّ ثَمَّ يَخيهِ

فَإِن تَكُ أَسرارُ المَعاني خَفِيَّةً

فَمرءاتُها أَفكارُ كُلِّ نَبيهِ

وَأَنتَ اِبنَ زُكرِيّ إِمامٌ مُحَقِّقٌ

تَفَرَّدتَ في الدُنيا بِغَيرِ شَبيهِ

إِذا غُصتَ في بَحرٍ حَصَلتَ بِدُرِّهِ

وَخَلَّيتَ عَن سَفسافِهِ وَرَديهِ

يَمُدُّكَ في إِتقانِ عِلمٍ تَبُتُّهُ

قِياسُ أُصولِيٍّ وَنَصُّ فَقيهِ

وَقاكَ الَّذي أَبداكَ كَالنَجمِ يَتَّقي

بِهِ الغَيَّ مَن يَبغي الهُدى وَيَعيهِ

معلومات عن ابن رازكه

ابن رازكه

ابن رازكه

ابن رازكه عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الطالب العلوي شاعر شنقيطي ولد في شنقيط وينتمي إلى أسرة عريقة في العلم فأبوه كان عالماً متفنناً خاصة في الفقه..

المزيد عن ابن رازكه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن رازكه صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس