الديوان » العصر العثماني » ابن رازكه »

إذا جلت فكرا في العلوم عويصها

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

إِذا جِلت فِكراً في العُلومِ عَويصِها

وَمادَت بِيَ الأَفراحُ كُلِّ مُميدِ

تَصاغَرَتِ الدُنيا لَديَّ وَأَهلُها

وَجِئتُ بِما يَشفي غَليلَ مُريدِ

وَنِلتُ لَذيذَ العِلمِ بِالذَوقِ وَحدَهُ

وَكُلّ لَذيذٍ غَيرُهُ كَهَبيدِ

معلومات عن ابن رازكه

ابن رازكه

ابن رازكه

ابن رازكه عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الطالب العلوي شاعر شنقيطي ولد في شنقيط وينتمي إلى أسرة عريقة في العلم فأبوه كان عالماً متفنناً خاصة في الفقه..

المزيد عن ابن رازكه