الديوان » العصر الايوبي » ابن الجنان »

إذا ما علا يأسي يغالب لي الرجا

إذا ما علا يأسي يغالب لي الرجا

ويحجب من ريا الرضا ما تأرجا

سللت على اليأس الرجيم عزيمتي

حساماً فألقته قتيلاً مضرجا

وقلت لنفسي لا ترَاعي لأزمةٍ

فكمْ نفَس الرحمن كرباً وفرجا

وميلي إلى الصبر الجميل فإنه

لينصر من للصبر مال وعرجا

وديني بتقوى الله يجعلْ بلطفه

لك الله من كلّ المضايق مخرجا

وإذ ما كرهت الأمر فارضَي وسلمي

ففي طيِّه المحبوب يأتيك مدرجا

فهذي سبيلٌ إن هديت لقصدها

وجدت إلى مرقى السعادة معرجا

أما إنني اما دجا الخطب مبصرٌ

سراج رجائي في دياجيه مسرجا

إذا سالم المقدار والله لم ابلْ

وإن كان طرف الدهر للحربِ مسرجا

ولي ثقة بالله أعلم وأنها

تسهِّل صعبي إن زمانيَ حرّجا

رجائي رجا عبدٍ تأدب دائماً

لصدق الرجا في ربّه وتخرجا

وعندي يقين أن أجمل صنعةٍ

يوافي باجمال الصنائع من رَجَا

وحالي بشكر الله حالٍ بحلية

تبلّج مرأى حسنها وتبّرجا

معلومات عن ابن الجنان

ابن الجنان

ابن الجنان

محمد بن محمد بن أحمد الأنصاري، أبو عبد الله. شاعر أندلسي عاش في القرن السابع الهجري، عصر الموحدين، حيث شهد العصر الذهبي للدولة الموحدية، كما شهد انحسارها وضعفها. كان متعلقاً بأبيه وباراً..

المزيد عن ابن الجنان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الجنان صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس