الديوان » العصر الجاهلي » عنترة بن شداد »

أعاتب دهراَ لا يلين لناصح

أُعاتِبُ دَهراً لا يَلينُ لِناصِحِ

وَأُخفي الجَوى في القَلبِ وَالدَمعُ فاضِحي

وَقَومي مَعَ الأَيّامِ عَونٌ عَلى دَمي

وَقَد طَلَبوني بِالقَنا وَالصَفائِحِ

وَقَد أَبعَدوني عَن حَبيبٍ أُحِبُّهُ

فَأَصبَحتُ في قَفرٍ عَنِ الإِنسِ نازِحِ

وَأَيسَرُ مِن كَفّي إِذا ما مَدَدتُه

لِنَيلِ عَطاءٍ مَدُّ عُنقي لِذابِحِ

فَيا رَبِّ لا تَجعَل حَياتي مَذَمَّةً

وَلا مَوتَتي بَينَ النِساءِ النَوائِحِ

وَلَكِن قَتيلاً يَدرُجُ الطَيرُ حَولَهُ

وَتَشرَبُ غِربانُ الفَلا مِن جَوانِحي

معلومات عن عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن عمرو بن شداد بن معاوية بن قراد العبسي (525 م - 608 م) هو أحد أشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، اشتهر بشعر الفروسية، وله معلقة..

المزيد عن عنترة بن شداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عنترة بن شداد صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس