الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

لا أحب الجليس فظا غليظا

لا أُحبُّ الجليسَ فَظّاً غليظاً

جافيَ الطبع سَيّءَ الخُلْق نَكْدَا

بَلْ أُحبُّ الجليسَ مستظرفَ القو

ل شَهيَّ الفعال سَهْلاً مُفدّى

حبذّا رقةُ الخلائق من كلِّ جلي

سٍ مثل النسيم المُنَدّى

يَسْتَبيكَ المزاح منه فيرفضُّ

نثاراً طَوْراً ويُنْظَمُ عِقْدَا

بكلامٍ مُنجّمٍ ليس بالهَذْ

ر ولا بالملول هَزْلاً وجدّا

سابريً يزينه وشيُ صنعا

ء بما تشتهي يُنارُ ويُسْدَى

تَلِجُ الأذن قبل أن يَسْتَتِمَ القو

لَ منه النكات ذماً وحَمْدَا

ومعانٍ تكشَّفَتْ للندامى

عن صَناع اليدين يُعْقَدُ شَهْداً

حبّذا حبّذا الجليسُ المواتي

من ترى العيش عنده مُسْتَجدّا

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس