الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

للغوطة الغناء أشرف ربوة

للغُوطَةِ الغنّاء أشرف رَبوةٍ

أضحى بها عيشُ النزيل رغيدا

نَشَرَ الربيعُ على حدائق دَوْحها

حُلَلاً تزيدُ على بُرودِ تزِيدا

فلو أنَّ شدّاد ابن عادٍ حلّها

ما شاد في ذاتِ العِماد عَمودا

غنّتْ بها للوِرْق كل مُرّنةٍ

تَدعُ الخليَّ بشَدْوها معمودا

فكأنما غنّى الغَريضُ ومعبدٌ

فيها الثقيلَ وردّدا ترديدا

وشدا زُنامٌ في اليراع وحرّكَتْ

معَه بنانُ بَنانَ فيها العَودا

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس