الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

حنانيك يا ورقاء حتى م تسجعي

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

حنانَيْك يا ورقاء حتى مَ تسجعي

رويدك مهلاً فالغضى بين أضلعي

حنانَيكِ قد أسهرت جَفن صبابتي

وهيجت لي ذكر الطلول بلعلع

حنانيكِ قد بانَ الخليطُ وأغضف الن

نجاشي وانهلت سحائب أدمعي

فلم أنسَ لا أنسى الوداع وموقفاً

وقفت به أبكي ويبكي مودعي

وولت مطايا الركب فيهم وغربت

وشرقتُ ذا وجد بقلب مروَّع

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

تصنيفات القصيدة